الخميس، 28 مارس، 2013

طاولة القمار 2

عندما كنت اجلس الي طاولة القمار (لعبة الحياة) كي اقامر بكل شئ. العب اللعبة علي كل ما املك، فاكسب ولا اشعر بفرح النصر ولا طعم المكسب، او اخسر لأقلب الطاولة علي الجميع. كنت اقامر واخسر واستدين واكسب واسدد واستدين واتصارع.
كانت حياة سواد بلامعني سوي لحظات القلق وثواني من نشوة الانتصار والكثير والكثير من الخمول السكون والسهر حتي تحولت الي كائن ليلي افترس كل من يقع بين فكي ثم ادفن بقاياه وانا اردد مرثية حزينة ارثي بها نفسي قبل ان ارثي ضحيتي.
لم يكن لدي ما اخسره، فلم اكسب يوما شئ وخسرت ذات يوم كل شئ. الي ان جاء يوم-قبل الثورة بيوم-جاء الي ما لم اكن اتوقع وما لم ادرك قيمته الا عند التحدي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شاركنا برأيك فيما قرأت
وشكرا