الاثنين، 23 مايو، 2011

23 مايو -ثورة المدونين -الفيلم


بعد معاناه كبيرة مع النفس،وكثير من التفكير والتخوف،قررت ان ادون ضد المجلس العسكري.

ملحوظة ساكتب دون تخطيط ودون ترتيب لاني قررت هذه اللحظة فقط ان اكتب.

منذ اندلعت الثورة كنت من اولئك الغافلين اللي مش فاهمين اي حاجة،قامت الثورة ونجحت الثورة وبدات افهم شوية،كنت مدرك حجم الفساد اللي موجود لكن مكنتش مؤمن باي شئ في البلد دي ولا حتي نفسي.لكن بعد الثورة فهمت انه ممكن،كل شئ ممكن ،وان الامر الواقع اتغير في الميدان :).
كام يوم ولاقيت نفسي برجع تاني لحالة اني مش فاهم حاجة ابدا لحد ما فهمت كل حاجة.
واحد يطلع يقولي فهمت ايه يا حزين وجعت قلبنا معاك،اقول يا سيدي فهمت ايه.فهمت ان في فيلم بيحصل واللي بيدفع تمن انتاجه واخراجه هو احنا(الشعب المصري) ومش كدا بس واحنا كمان اللي بندفع التذاكر وبندخل نتفرج عليه (شفت الحلاوة).
يرجع بردو نفس الواحد بيصلي بغباوة كدا (هو مستغبيني يعني وعنده حق .. المهم) ويقولي يعني ايه؟
اقولك يا سيدي يعني ايه، يعني الحوار كله من بعد التنحي ومن اول التحية العسكرية للشهداء ،مرورا باحداث فبراير ،ومارس ،وابريل ،ومايو (يا نهار ازرق كل دا)،والاستفتاء ،والانفلات الامني، المحاكمات والتباطؤ والتواطؤ وحاجات كتير اوي اوي اوي.
كل دا بيقول حاجة واحدة بس.في فيلم بيحصل الشعب بيدفع تمنه دم وفلوس ومستقبل. مين المخرج مين المؤلف دا موضوع كبير اوي،ومش هاكدب عليكوا واقولكوا اني فاهمه اوعارفه.
خلاصة الكلام لسة النظام ما وقعش وممكن يرجع تاني في اي وقت ،وساعتها مش هايقطع النت.هايقطع الميه والكهربا واحتمال يقطع حاجة تانية عيب انها تتقال. ربنا يستر.
ملحوظة تانية:الكلام ملخبط عشان دي اول مرة اكتب واعارض في حياتي والسبب التاني الاهم اني خايف. استرها يا رب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شاركنا برأيك فيما قرأت
وشكرا