الخميس، 10 ديسمبر، 2009

رسالة لمن تستحق

سأظل أبعثر أوراقي
علي صفحة ماء نهر الحب
أمارس جنة أشواقي
علي رمل شواطئ همس القلب
وأطير مرفرفا في الزرقاء
وكأني ملاك بين السحب
وأركض بين نجوم الليل
أصنع عقدا لحبيبة قلب
ترضي من غير هدية
وتعطيني أكثر من حب
تبقي من غير رحيل
وكأني الراحل وهي الدرب
ونعيش في جنان العشق
ونموت في دروب الشوق
ولا يبقي منا سوي ذكري
لا يعرفها سوي من حب

هناك تعليق واحد:

  1. في سفرنا في الحياة نترك أثر خطانا التي نمشي بها من الماضي إلى الحاضر... وهذه الأثار هي الذكرى.
    تحاول هنا أن تمارس جنة اشواقك على شواطئ همس قلبك.. لكن حبيبتك تعيش في جنان عشقك وتموت في دروب شوقك، ولا يبقى منك ومنها سوى ذكرى.. واظن أني لمست حزنك ولمست حبك.

    ردحذف

شاركنا برأيك فيما قرأت
وشكرا