الأحد، 20 يونيو، 2010

النهاية


خواطر قديمة جديدة مستقبلية لااعلم :
تدور العقارب
يمر الوقت
وتقترب النهاية
وانت تتجاهلين
تعلمين انه اخر لقاء
تعلمين انه الوداع
ومازلتي تتعنتين
ترفضين الحسم
ترفضين القبول
ترفضين الرفض ذاته
وفي النهاية تقولين افعل ما تريد
اوقسما بحبي لكي لاافعلا ما اريد
لن اتسول حبك بعد الان
لن اعود الي سابق عهدي ابدا
ارحلي كما تشائى
او ابقي كما يحلو لكي
فانا لن اتسول حبك بعد الان
حتي تعودي الي وتقسمى بدموعك
حتي اراها في وجهك قبل عينيك
حتي المسها في يديك قبل شفتيك
عندئذ فقط ساذبح قلبي قربانا علي مذبح حبك
وستمليكيني كنفسك او اكثر قليلا

هناك تعليقان (2):

شاركنا برأيك فيما قرأت
وشكرا