الخميس، 26 أبريل، 2012

قصيدة مستقبلية

أوتدرين ان القمر يغار
وفي عز بهائه ينهار
ففي اكتماله كنتي له شمس
وفي محاقه انت البدر الذي انار
أوتدرين ان الشمس تغير
وهي ذلك النجم الكبير
فهي نور ونار وشر مسطير
اما انت فضؤ الجنة التي ينير
اوتذكرين ذلك الامير
صاحب كل تلك الاساطير
من حارب وصارع
وعلى واستعلى
حتي صار صعلوك صغير
ولم يكتفي
فغامر وقامر واستدان وخسر 
حتي مسخ كائن اخضر صغير
فكنتي له الترياق
ولحياته الميثاق
ولأيامه فرح
ولأنفاثه استنشاق
فأعاد امجاد العصور 
واسكنك بجواره
القصور واهداك قلبه عرش
وصرتي له تاج
فلم يعد للربيع بديل
ولا لمئاسي الماضي من سبيل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شاركنا برأيك فيما قرأت
وشكرا