الاثنين، 24 مايو، 2010

كلماتي


كلماتي
تتساقط تتهاوي تندحر
وفي داخل قلبي تنتحر
تذبل اوراقا جافة
تتساقط
تتطأها أقدام الساعة
ويضيع العمر يا ولدي
بين أمنية وإشاعة
مظلوم ظالم لا أعلم
من أكون
أيهما أرحم
وخواء يجتاح فؤادي
يتركني معذب
يتركني مهلهل
أراني شحاذا
كل يعطيني كلمة
فقد خسرت ثروتي
في مضاربة الازمة
أسرفت بانفاق الكلمات
لم احسب حساب اللكمات
لكمات الدنيا لعيني
لا أري من قادم
لا اعلم من فات
أحسبني وحيدا في بحر الظلمات
ظلمات الغرفة
وحكاوي الجنيات
أفر خلفها من واقعي
ماذا أفعل غيرها
وكل ثروتي أفكار وكلمات

هناك 6 تعليقات:

  1. كثيرا يا صديقي ما يشحّ الفؤاد عن بذل الكلمات، فيتهيأ لنا أننا أسرفنا في إنفاق كل ما عندنا من كلام، وأحيانا أخرى تتوقف الكلمات في الجوف لهول الواقع.
    على العموم وكما قلت "كل ثروتي أفكار وكلمات"

    جميلة يا صديقي.

    ردحذف
  2. سلام أخي أحمد،
    لكَ الخير
    كلماتكتحمل الكثير من المعاني والكثير لايسعني التفسير يكفي أني أفهم..
    دام قلبك لايشيخ أيها الشاب كُن بصحة

    ردحذف
  3. دائما ما أبحر بين كلماتك فتحملني إلى معالم حالمة جميلة..

    شكرا لك على هذه الرائعة..

    كنت هنا..

    دمت بود..

    ردحذف
  4. و اه من لعنة الكلمات
    ان كنا لا نملك الا الكلمات



    كنت هنا
    سلامووو

    ردحذف
  5. اخي ابو حسام الدين عندما تظلم الدنيا امام عينيك وتفقد الايمان بكلماتك وافكارك حينها يتساوي الوجود والعدم. شكرا علي وجودك الدائم في مدونتي .


    الاخت عبير، سلام لك يا اختاه
    يسعدني ان وصلك معاني ما اعني واعاني.
    دمت بصحة يا اختاه.

    ردحذف
  6. خالد.... كلماتك اكثر مما استحق.
    دمت بخير يا صديقي.

    يالضيعة من لا يملك غير كلماته عندما يفقدها.
    شكرا يا مغربية علي زيارتك
    واتمني ان اراك مرات اخري.

    ردحذف

شاركنا برأيك فيما قرأت
وشكرا