الثلاثاء، 14 سبتمبر، 2010

ليست ليلي

قصيدة قديمة تنبأت فيها بواقعي الان،علي ما يبدو اني كنت امتلك عدة مواهب افقدها حاليا تباعا(ربنا يستر):

أراك
وكأني أسقط في بحر لجي من السكون
وأنصت ولا أنصت
وأعي ولا أسمع
وكانها حالة من الجنون
فتهاجمين بلا اندفاع
وادافع أنا في سكون
فكأنه بيننا الصراع
وكأننا لخاسرون
والحب مثل الحرب ندخلها مكرهون
فيا مليكتي ألم تسمعي عن المعاهدات
عن القانون
أم انك تهوين ضياع السنون
وأعلمي إن ظل الحال كالحال
فسنهزم في ارض الظنون
وللاسف
لن تكوني عندها ليلي
ولن أكون انا المجنون.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شاركنا برأيك فيما قرأت
وشكرا