الجمعة، 6 أغسطس، 2010

انتقام انتظره!!!


سمعت ضحكاتها تجلجل وسط صخب الموسيقى الغاضبة،
رايت طيفها يتاجج ويتلوي وسط السنة اللهب في خلفية الكليب المشتعلة المظلمة،
كانت ضحكات شريرة شرسة وكانها اتت لتنتقم مني وانا في اضعف حالاتي،
كانت ترقص وتتلوي في وسط اللهب بالضبط وعيناها الحمراوتين تصرخ
لقد جاءت لتقتص مني وانا في قمة ضياعي.
الغريب في الامر اني كنت اضحك كالسكران ملوحا لها بيدي ان تاتي فقد اشتقت اليها .

هناك تعليقان (2):

  1. من أروع ما قرأت..

    شكرا لك أخي الكريم على هاته اللحظات الجميلة من الاستمتاع التي حظيت بها هنا..

    دمت بود

    ردحذف
  2. شكرا لك انت يا ديقي علي تواجدك وتعليقك الجميل.
    دمت بالف خير

    ردحذف

شاركنا برأيك فيما قرأت
وشكرا